“أوابك” تؤكد حرصها على إنجاح أجندة مؤتمر الطاقة العربي المقبل بالمغرب

أكد الأمين العام لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) عباس النقي امس  إن المنظمة حريصة على إنجاح أجندة مؤتمر الطاقة العربي ال11 المقرر بمدينة مراكش المغربية مطلع أكتوبر المقبل.

وأضاف النقي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش زيارته للمغرب للاعداد للمؤتمر أن فعاليات المؤتمر الذي ينعقد تحت شعار (الطاقة والتعاون العربي) يشمل عددا من القضايا الهامة ذات الصلة بموضوع الطاقة والبيئة والتنمية المستدامة.

وأشار إلى أن فعاليات المؤتمر الذي يشارك فيه وزراء الطاقة والنفط والكهرباء العرب إلى جانب المنظمات الإقليمية والدولية المعنية بموضوع الطاقة يشكل مناسبة لبلورة رؤى وتصورات مشتركة بين البلدان العربية وخلق إطار مؤسسي للتعاون في مجال الطاقة والتنمية المستدامة لافتا إلى أهمية ربط سياسات الطاقة ومتطلبات التنمية.

كما أوضح أن المؤتمر سيبحث واقع الطاقة بكل مجالاتها وعلاقة ذلك بالتطورات الراهنة والمستقبلية وانعكاساتها على قطاع الطاقة في العالم العربي والنهوض بهذا القطاع الهام من خلال تعزيز التعاون بين البلدان العربية لاسيما في مجال الطاقة الكهربائية.

وأشاد النقي بجهود المغرب ممثلا في وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة للاعداد للمؤتمر وتوفير الظروف المناسبة لإنجاح فعالياته وتحقيق أهدافه مشيرا إلى أنه لمس لدى وزير الطاقة والمعادن المغربي عزيز الرباح خلال اللقاء به أمس إرادة واضحة لإنجاح المؤتمر.