خليجي

أمين عام «أوبك»: دعوات وقف الاستثمار في النفط هي السبب الرئيسي في تقلب الأسعار

قال هيثم الغيص الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك»، يوم الخميس، إن المنظمة وتحالف «أوبك+» لا يستهدفان أسعار النفط ، بل يركزان على أساسيات السوق وتمكين الاستثمارات الحيوية في صناعة النفط التي يحتاج إليها العالم بشدة.

وأضاف الغيص -في بيان صحفي، رداً على تعليقات أدلى بها فاتح بيرول الأمين العام لوكالة الطاقة الدولية انتقد فيها التخفيضات الأخيرة لإنتاج النفط من قبل الدول الأعضاء في المنظمة- أن «الوكالة تعلم جيداً أن هناك مجموعة متضاربة من العوامل التي تؤثر على الأسواق، من بينها الآثار الناجمة عن جائحة كوفيد-19، والسياسات النقدية وتحركات الأسهم، وغيرها من العوامل».

وأضاف الغيص «إذا كان أي شيء سيؤدي إلى تقلبات مستقبلية، فهي هذه الدعوات المتكررة من وكالة الطاقة الدولية لوقف الاستثمار في النفط، مع العلم أن جميع التوقعات المستندة إلى البيانات تتصور الحاجة إلى المزيد من هذه السلعة الثمينة لدعم النمو الاقتصادي العالمي والازدهار في العقود القادمة، لا سيما في العالم النامي».

وأكد الغيص أنه يجب على وكالة الطاقة الدولية «توخي الحذر الشديد إزاء المزيد من محاولات تقويض الاستثمارات في صناعة النفط»، وهي الاستثمارات التي ينظر لها باعتبارها مسألة مهمة للنمو الاقتصادي العالمي.

وانتقدت وكالة الطاقة الدولية تخفيضات إنتاج النفط الطوعية للعديد من الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط، قائلة إنها ستؤدي إلى تفاقم التضخم وتسبب حالة من عدم اليقين الاقتصادي.

وأضاف الأمين العام لمنظمة «أوبك»، «أسواق الطاقة الأخرى كانت أكثر تقلباً بكثير من أسواق النفط، ويرجع ذلك أساساً إلى دور (أوبك) وتحالف (أوبك+) في تحقيق الاستقرار».


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى