أميركا ترسل شحنة ثانية من النفط إلى ألمانيا

أبحرت شحنة ثانية من الخام من حقل بحري في خليج مكسيكو الأميركي إلى ألمانيا، بحسب بيانات لتتبع السفن ومصادر تجارية امس الثلاثاء بينما تختبر شركات التكرير الأوروبية بدائل محتملة للنفط الروسي.

وتهدف أوروبا إلى خفض وارداتها من النفط الروسي بنسبة 90% بحلول نهاية هذا العام.

وقال محللون إنه من المتوقع أن تتطلع شركات التكرير إلى النرويج والشرق الأوسط والمملكة المتحدة وغرب أفريقيا بحثا عن إمدادات بديلة.

وبحسب بيانات رفينيتيف ايكون لتتبع السفن ومصادر، غادرت الناقلة أيس برينسس حاملة شحنة من خام أميركي ثقيل ساحل لويزيانا في طريقها إلى ميناء روستوك الألماني على بحر البلطيق.

وأظهرت بيانات ملاحية أن الناقلة، وهي الثانية هذا الشهر التي تنقل خاما أميركيا إلى ألمانيا، تحمل حوالي 570 ألف برميل ومن المقرر أن تصل إلى روستوك في 30 أغسطس/آب.

وكانت الناقلة الأولى قد أفرغت شحنتها في روستوك في وقت سابق هذا الشهر.

Print Friendly, PDF & Email