أميركا: الهند تخفي منشأ الوقود الروسي

قال مسؤول كبير في البنك المركزي الهندي، امس السبت، إن الولايات المتحدة أبلغت الهند قلقها من استخدام نيودلهي لتصدير الوقود المصنوع من النفط الروسي إلى نيويورك في انتهاك للعقوبات الأميركية من خلال عمليات نقل في المياه الدولية لإخفاء مصدره.

وقال نائب محافظ بنك الاحتياطي الهندي، مايكل باترا، إن وزارة الخزانة الأميركية أبلغت نيودلهي أن سفينة هندية نقلت نفطا من ناقلة روسية في أعالي البحار إلى ميناء في ولاية جوجارات على الساحل الغربي حيث تم تكريره وشحنه.

وتحظر العقوبات -التي فرضتها الولايات المتحدة على موسكو بسبب غزوها لأوكرانيا في فبراير/ شباط- استيراد منتجات طاقة روسية المنشأ بما في ذلك النفط الخام والوقود المكرر ونواتج التقطير والفحم والغاز.

وقال باترا في حفل بمناسبة مرور 75 عاما على استقلال الهند إن “النفط المكرر أعيد إلى تلك السفينة وأبحرت بدون وجهة. وفي منتصف الطريق تم إخطار السفينة بوجهتها ومن ثم واصلت مسارها وذهبت إلى نيويورك”.

وتعد تصريحات باترا أول إشارة رسمية من الهند لمثل هذه المخاوف الأميركية. ولم تنضم دلهي إلى العقوبات المفروضة على روسيا ولم تشجب الغزو الروسي لأوكرانيا.

والهند ثالث أكبر مستورد ومستهلك للنفط في العالم ونادرا ما اشترت نفطا روسيا في الماضي ولكن منذ اندلاع الحرب بدأت مصافي التكرير الهندية تشتري النفط الروسي المخفض الذي قاطعته دول وشركات غربية كثيرة.

Print Friendly, PDF & Email