أميركا.. إنتاج الوقود الأحفوري قد يسجل مستوى قياسيًا في 2023

تتوقع إدارة معلومات الطاقة الأميركية ارتفاع إنتاج الوقود الأحفوري في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى على الإطلاق في 2023.

وأظهر تقرير صادر عن الإدارة، اليوم الجمعة، أن الإنتاج المشترك للنفط والغاز الطبيعي والفحم ارتفع بنحو 2% في العام الماضي، ليصل إلى 77.14 كوادريليون وحدة حرارية بريطانية.

ومن المتوقع أن يواصل إنتاج الوقود الأحفوري في الولايات المتحدة الارتفاع في 2022 و2023، متجاوزًا الإنتاج في عام 2019 قبل الوباء، ليصل إلى رقم قياسي جديد في العام المقبل، اعتمادًا على تقرير آفاق الطاقة قصيرة الأجل الصادر هذا الشهر.

إنتاج الغاز الطبيعي
شكّل الغاز الطبيعي الحصة الكبرى من إنتاج الوقود الأحفوري في أميركا، العام الماضي، بنحو 46%.

وارتفع إنتاج الغاز الطبيعي الجاف في الولايات المتحدة بنسبة 2% في عام 2021، ليصل إلى 93.5 مليار قدم مكعبة يوميًا.

وبحسب إدارة معلومات الطاقة، ستؤدي التحسينات في كفاءة الحفر وإنتاج الآبار الجديدة إلى زيادة الإنتاج في العامين الحالي والمقبل بنسبة 3% و2%، إلى 96.04 و97.55 مليار قدم مكعبة يوميًا على الترتيب.

إنتاج النفط
في العام الماضي، انخفض إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة بنحو 1%، ليسجل 11.16 مليون برميل يوميًا، وفقًا لأحدث تقديرات إدارة معلومات الطاقة، ليُشكل 30% من إجمالي إنتاج الوقود الأحفوري.

وبحسب التقرير؛ فمن المتوقع ارتفاع إنتاج الخام الأميركي بنحو 6% العام الجاري، وبنسبة 5% أخرى في العام المقبل، ليصل إلى 12.41 مليون برميل يوميًا، ليتجاوز بذلك المستوى القياسي البالغ 12.19 مليونًا في عام 2019.

ويأتي ذلك مع توقعات أن تؤدي أسعار النفط المرتفعة إلى زيادة عدد الحفارات النشطة، فضلًا عن التحسينات المستمرة في كفاءة الحفر.