أمريكا تفرض عقوبات على شركات تنقل النفط الفنزويلى إلى كوبا

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على أربع شركات بحرية وسفن تنقل النفط الفنزويلي إلى كوبا وسط نقص حاد فى الوقود بالجزيرة يجبر الناس على الوقوف فى طوابير للحصول على البنزين وركوب وسائل النقل العام.

وقالت وزارة الخزانة أمس الثلاثاء إنه على الرغم من الإجراءات الصارمة التي اتخذتها الولايات المتحدة مع شركة النفط الحكومية الفنزويلية (بي.دي.في.إس.إيه) في يناير فقد واصلت شركة كوباميتالز الحكومية الكوبية لاستيراد وتصدير النفط وشركات أخرى مقرها كوبا “التملص من العقوبات من خلال تلقي شحنات النفط من فنزويلا”.

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين إن الولايات المتحدة تواصل اتخاذ إجراءات ضد الزعيم الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي تعتبره واشنطن حاكما غير شرعي.

وقال منوتشين في البيان “النفط الفنزويلي ملك للشعب الفنزويلي ويجب ألا يستخدم كوسيلة مساومة لتعزيز المستبدين وإطالة أمد اغتصاب الديمقراطية الفنزويلية”.

ومن بين الشركات التي فُرضت عليها عقوبات كارأويل ترانسبورت مارين التي مقرها قبرص وثلاث ناقلات تديرها وذلك لاتهامها بنقل النفط والوقود الفنزويلي إلى كوبا وهو أمر محظور بموجب إجراءات أمريكية سابقة.