ألمانيا.. هجوم إلكتروني يضرب محطات البنزين

كتبت – عبدالله المملوك
تعطلت محطات البنزين في ألمانيا إثر هجوم إلكتروني على شركة أويل تانكينغ للخدمات اللوجستية للوقود.

واضطرت منشآت توزيع البنزين في جميع أنحاء ألمانيا إلى إيقاف تشغيل أنظمة التكنولوجيا التشغيلية، حسبما نقلت منصة “كمبيوتر ويكلي”.

وتأثرت الأنظمة الآلية المسؤولة عن تعبئة وتفريغ خزانات الوقود الخاصة بها، في 13 منشأة في ألمانيا، تتعامل فيما بينها مع نحو 155 مليون طن من المواد كل عام، ونتيجةً لذلك، توقف ملء ناقلات النفط.

وجرى تنفيذ الهجوم ضد أنظمة أويل تانكينغ وأنظمة أخرى تابعة لشركتها الأم، مبانفت، وفقًا للصحف الألمانية هاندلسبلات ودير شبيغل، التي كانت من بين أول من أبلغ عن الحادث.

وتزوّد الشركات العديد من شركات الوقود في ألمانيا، مع عملاء أكبر بما في ذلك شركات مثل شل.

وأوضح متحدث باسم جمعية تخزين الصهاريج المستقلة في ألمانيا أنه على الرغم من الهجوم، يجب أن يكون الموردون الآخرون قادرين على سد الفجوة في غضون ذلك.

وهو ما يعني أنه من غير المحتمل أن يكون هناك أي خطر مباشر على إمدادات الوقود إلى المستهلكين والشركات الألمانية.

من جانبه، علّق متحدث باسم أويل تانكينغ بأنه “في يوم السبت 29 يناير 2022، اكتشفت مجموعتا أويل تانكينغ ومبانفت أننا ضحية لحادث إلكتروني أثر في أنظمة تكنولوجيا المعلومات لدينا”.

وأضاف: “فور علمنا بالحادثة، اتخذنا على الفور خطوات لتعزيز أمن أنظمتنا وعملياتنا، وأطلقنا تحقيقًا في الأمر.. نعمل على حل هذه المشكلة وفقًا لخطط الطوارئ الخاصة بنا، وكذلك لفهم النطاق الكامل للحادث”.

كما قال: “نجري تحقيقًا شاملًا، جنبًا إلى جنب مع متخصصين خارجيين، ونتعاون بشكل وثيق مع السلطات المختصة. تستمر جميع المحطات في العمل بأمان”.

وأضاف المتحدث أن محطات الشركة في الأسواق خارج ألمانيا لم تتأثر، لأنها تعمل ضمن وحدة أعمال مختلفة، مشددًا على أن جميع الأطراف المتضررة تعمل على استعادة العمليات الطبيعية في أسرع وقت ممكن.