ألمانيا: قلة توريد الغاز الروسي لأوروبا هجوم اقتصادي

أعلنت ألمانيا، أن قلة إمدادات الغاز الروسي إلى أوروبا عبر خط أنابيب الغاز “نوردستريم”، والذي قررته مؤخرًا موسكو، يعتبر “هجوم” هدفه “بث الفوضى في السوق الأوروبية للطاقة”.
وصرح وزير الاقتصاد والمناخ الألماني” روبرت هابيك “: “أن ما رأيناه الأسبوع الماضي يحمل بعدًا آخر. إن تقليص شحنات الغاز عبر نوردستريم هو هجوم علينا، هجوم اقتصادي علينا”، و ذلك في كلمة أمام رؤساء شركات قطاع الطاقة و ذلك وفقا لـ “فرانس برس”.

وأعلنت “جازبروم” الروسية منتصف يونيو الجاري، لأسباب فنية أوقفت تشغيل توربين غاز آخر من شركة “سيمنز” في محطة الضغط بورتوفايا حيث يتم ملء “نورد ستريم”، والتي سينخفض إنتاجها اليومي من 100 إلى 67 مليون متر مكعب يومياً، بعد انخفاض أول كان في 14 يونيو من الشهر ذاته، من 167 إلى 100 مليون متر مكعب

وكان السبت الماضي، قال المستشار الألماني “أولاف شولتس” : “أن بلاده ستبذل قصارى جهدها لإزالة الأسباب الفنية التي أدت إلى تقليص إمدادات الغاز الروسي إلى ألمانيا عبر خط أنابيب ورد ستريم”.

وأضاف شولتس خلال مقابلته مع وكالة “دي بي إيه”: “أنهم يشهدوا انخفاضاً في الإمدادات إلى ألمانيا ودول أوروبا الغربية الأخرى، وهو ما تبرره المشكلات الفنية، قد يكون السبب حادثاً عرضياً لكن سوف نتجنبه” ، مشيرا الي أن “هناك دافع سياسي وراء هذا الموقف”، مؤكدا أن “تقليص الإمدادات إلى ألمانيا لم يكن مرتبطا بأسباب فنية”.