ألمانيا تغلق آخر منجم وتودع الفحم الحجرى للأبد

ودعت ألمانيا اليوم  عصر الإنتاج الصناعي للفحم الحجري الذي استمر 200 عام، إذ أغلقت آخر منجم للفحم غربي البلاد، ضمن حفل كبير بحضور الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير.

وذكرت وسائل إعلام محلية ألمانية أن إنتاج الفحم الحجري في منجم “بروسبر هانيل”بمدينة بوتروب في ولاية شمال الراين توقف. ويعد هذا آخر منجم يتم استخراج الفحم الحجري منه في ألمانيا.

وكان الفحم يشكل محركا رئيسيا للنهضة الصناعية التي ساهمت بشكل كبير الازدهار الاقتصادي للبلاد، كما لعب الفحم دورا أساسيا في توفير الطاقة للصناعات المختلفة بعد الحرب العالمية الثانية، بحسب سكاى نيوز.

وقال الرئيس الألماني: “نحن هنا في منجم بروسبر هانيل، شهود على لحظة تاريخية”، واصفا الإغلاق بأنه “يوم حزين” لعمال المنجم، مؤكدا أن وقف استخراج الفحم الحجري هو “جزء هام وجوهري في التاريخ الألماني”.