أكبر شركة تكرير في آسيا تدرس خفض وارداتها من النفط

تدرس شركة “Sinopec” الصينية، وهي أكبر شركة تكرير في آسيا، خفض وارداتها من النفط الخام في ديسمبر بعد ارتفاع أسعار شحن الناقلات العالمية، الأمر الذي ضغط نزولا على هوامش ربح عمليات التكرير.

وقد أفادت مصادر لوكالة بلومبيرغ، أن الشركة قد تقلل قدرتها التكريرية بـ5% أي بمليون طن من النفط في ديسمبر.

يأتي قرار Sinopec في وقت تقوم فيه المصافي عادة بزيادة معدلات التشغيل لمواجهة ارتفاع الطلب على الوقود من استهلاك الشتاء والإجازات. إلا أن ارتفاع تكاليف استيراد النفط نتيجة ارتفاع أسعار الشحن، يفوق بكثير زيادة كانت متوقعة في هوامش الربح مع تطبيق قواعد جديدة لوقود السفن الأنظف في يناير المقبل.

وارتفعت رسوم الشحن منذ فرض الولايات المتحدة عقوبات على مالكي السفن الصينيين في أواخر سبتمبر، ما أدى إلى التحول إلى شركات النقل البديلة الموجودة.

وقد أدت هذه العقوبات إلى ارتفاع تكلفة حجز ناقلة نفط واحدة من غرب إفريقيا إلى الصين إلى ما يعادل 10 دولارات للبرميل الواحد، ما يقارب 20% من سعر البرميل، وذلك ارتفاعا من دولارين ونصف الدولار للبرميل قبل العقوبات