أعضاء في الكونجرس الأمريكي يطالبون السعودية بخفض إنتاج النفط

قال أعضاء جمهوريون بمجلس الشيوخ الأمريكي من الولايات المنتجة للنفط، إنهم أجروا اتصالا هاتفيا مع ثلاثة مسؤولين من السعودية وطالبوهم باتخاذ إجراء ملموس لخفض إنتاج الخام.
وتقترب السعودية وروسيا من التوصل إلى اتفاق لخفض الإنتاج بمعدل عشرة ملايين برميل يوميا. وتراجعت أسعار النفط إلى أدنى مستوى لها منذ 18 عاما بعد أن تسبب فيروس كورونا في إغلاق اقتصادات في أنحاء العالم بعد أن قامت السعودية وروسيا وهما من أكبر المنتجين في العالم بزيادة إنتاجهما في سباق على حصة في السوق.
وقال السيناتور دان سوليفان بعد الاتصال الهاتفي إن ما قامت به السعودية لزيادة الإنتاج خلال الوباء “لا مبرر له” و “لن يغتفر”.
وفي نهاية مارس/ آذار، وجه 13 عضوا في مجلس الشيوخ توبيخا شديد اللهجة للسعودية بسبب حرب أسعار النفط مع روسيا، واستغلال الرياض لعلاقاتها مع حليفتها واشنطن.
وقال السيناتور تيد كروز (عن ولاية تكساس) إنه وزملاءه “وبخوا بشدة” السفيرة السعودية في الولايات المتحدة، ريما بنت بندر بن سلطان آل سعود.
ومن المقرر أن تتحدث نفس المجموعة مع وزير الطاقة السعودي.
وقال سوليفان “سنرى ما يقوله.. ولكن في هذه المرحلة ستكون الإجراءات أكثر حضورا من التهديدات”.