أسواق الخليج تسجل مكاسب أسبوعية وبورصة مصر تنهي أسبوعها على تراجع

أنهت أسواق الخليج الكبرى تعاملاتها الأسبوعية على مكاسب رغم تقلبات أسعار النفط في وقت شهدت فيه أسعار النفط تقلبات حادة على وقع مخاوف زيادة المعروض.

وسجل السوق السعودي مكاسب أسبوعية للمرة الأولى في 3 أسابيع، فيما سجلت أسواق الكويت وقطر أيضاً مكاسب أسبوعية مع صعود الأسهم القيادية.
هذا وسجل سوق دبي يوم الجمعة أعلى ارتفاع بوتيرة أسبوعية في شهرين، وحقق مؤشر فوتسي أبوظبي أعلى إغلاق أسبوعي في تاريخه.
وفي مصر، سجل المؤشر الرئيسي للسوق خسائر أسبوعية بنحو نصف النقطة المئوية.

سوق دبي المالي:

ارتفع المؤشر العام بنسبة 2.7% خلال الأسبوع الثاني من فبراير مسجلاً أعلى ارتفاع بوتيرة يومية في شهرين.

ووسط ترقب نتائج الشركة عن العام الماضي، حقق سهم إعمار العقارية مكاسب أسبوعية بنسبة 3.4% ليغلق عند مستويات 4.90 درهماً.

وشهد سوق دبي إعلان العديد من الشركات عن نتائجها المالية خلال الأسبوع وكان آخرها شركة “دو” والتي أفصحت عن انخفاض أرباحها الصافية بنسبة 24% في عام 2021 ، كما أوصى مجلس إدارتها بتوزيعات نقدية بلغت 21 فلساً للسهم.

سوق أبوظبي المالي:

ارتفع مؤشر فوتسي أبوظبي بأكثر من 3% بالأسبوع الثاني من فبراير مسجلاً أعلى إغلاق أسبوعي في تاريخه عند مستويات 8998 نقطة.

ويعزى هذا الصعود الى تحقيق سهم العالمية القابضة مكاسب أسبوعية تفوق 8% ليغلق عند أعلى مستوى على الإطلاق بدعم من إدراج مجموعة موانئ أبوظبي والتي استثمرت بها شركة “العالمية القابضة” عن كريق شركة الصير مارين التابعة لها.

كما صعد سهم أبوظبي الأول بنحو 4% خلال الأسبوع بدعم العرض المقدم من البنك للاستحواذ على حصة أغلبية في مجموعة هيرميس المصرية.

السوق السعودي:

سجل السوق السعودي مكاسب أسبوعية بعد تراجعات لأسبوعين متتاليين في وقت سجلت فيه سيولة السوق ثاني أدنى مستوياتها في 2022.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق مرتفعا بنحو 1% ليغلق حول مستويات 12179.8 نقطة فيما بلغت السيولة نحو 28.5 مليار ريال.

وعلى مدار تعاملات الأسبوع، ارتفعت الأسهم القيادية وفي مقدمتها سهم أرامكو والذي سجل أكبر صافي تدفقات شرائية بنحو 23 مليون ريال.

بورصة مصر :

سجلت بورصة مصر خسائر أسبوعية مع هبوط المؤشر الرئيسي للسوق وتراجعات شبه جماعية للأسهم القيادية.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق متراجعا بنحو 0.5% حول مستويات 11500 نقطة فيما سجلت السيولة أعلى مستوياتها منذ بدء الجائحة مع بلوغها مستويات 3 مليارات جنيه.

بورصة قطر:

على الرغم من سيطرة جني الأرباح على تداولات البورصة القطرية في جلسة الخميس، إلا أنه استطاع تحقيق مكاسب أسبوعية بنسبة 1.2% مرتفعاً للأسبوع الثاني على التوالي ليغلق فوق مستويات 12800 نقطة للمرة الأولى له في أكثر من 7 سنوات.

بورصة الكويت:

صعد المؤشر الرئيسي بنحو 2.5% خلال الأسبوع الثاني من فبراير ليغلق فوق مستويات 6300 نقطة للمرة الأولى في تاريخه.

كما حقق المؤشر الأول مكاسب أسبوعية بنحو 0.6% مسجلاً إغلاق أسبوعي قياسي جديد عند مستويات 8082 نقطة.