أسعار النفط وصلت أعلى مستوياتها في عام

نجحت أسعار النفط في الوصول إلى أعلى مستوياتها في عام، حيث ربح خام برنت 85 والخام الأمريكي 7.7%على أساس أسبوعي.

وجاء ذلك نتيجة تأثير من قرار السعودية إجراء تخفيضات طوعية بنحو مليون برميل يوميا لشهري شباط (فبراير) وآذار (مارس) المقبلين لدعم استعادة التوازن في السوق جراء ضعف الطلب الناجم عن الانتشار السريع لوباء كورونا وتزايد الإغلاق العام خاصة في أوروبا.

كما تلقت أسعار النفط الخام دعما من تراجع المخزونات النفطية الأمريكية مع تقلص الصادرات النفطية السعودية إلى السوق الأمريكية إلى مستوى الصفر لأول مرة في تاريخ العلاقات التجارية بين الدولتين، كما تلقت الأسعار دعما آخر من اتفاق بقية دول “أوبك+” على عدم إجراء زيادة في الإنتاج في شباط (فبراير) وآذار (مارس) مع السماح بزيادة محدودة لكل من روسيا وكازاخستان.

وفي هذا الإطار، ذكرت وكالة “بلاتس” الدولية للمعلومات النفطية أن السعودية نجحت في إزالة جميع المخاوف بشأن توقعات الطلب على النفط الخام على المدى القصير بعدما قدمت هدية غالية للسوق النفطية في مطلع العام الجديد بخفض إنتاجها مليون برميل يوميا.

وأشار التقرير إلى أن السوق النفطية ومنذ اجتماع “أوبك+” أخيرا تمر بموجة من التفاؤل الواسع، الذي تسببت فيه تشديد توقعات المعروض العالمي من النفط الخام، موضحا أن ارتفاع أسعار النفط الخام جاء بفعل التوقعات بتحفيز الإنفاق القوي من إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن وهو ما تغلب على تأثير تقرير الوظائف الأمريكية، الذي جاء أضعف من المتوقع.

ويأتي ذلك مع تأهب الحزب الديمقراطي للسيطرة على مجلس الشيوخ، حيث من المرجح أن تواجه إدارة بايدن عقبات أقل في دفع الإنفاق التحفيزي، ولكن الانقسامات الحزبية الداخلية مستمرة.