أسعار النفط تواصل الارتفاع متأثرة بدعوة السعودية لعقد اجتماع لدول أوبك+

سجلت أسعار النفط، اليوم الجمعة، ارتفاعا مع استمرار وجود آمال بشأن اتفاق عالمي كبير لخفض الإمدادات بهدف دعم الأسعار.

وارتفعت العقود الآجلة لبرنت أكثر من 4 دولارات بما يوازي 10% إلى 34.02 دولار للبرميل، وقفز برنت 47% خلال جلسة، أمس الخميس، مسجلا أعلى ارتفاع بالنسبة المئوية خلال جلسة على الإطلاق، قبل أن يغلق مرتفعا 21%.

لكن برنت ما زال منخفضا بما يقل عن نصف السعر البالغ 66 دولارا في تداولات نهاية 2019.

كما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1% أو ما يعادل 28 سنتا إلى 25.6 دولار للبرميل بعد أن قفزت 24.7% أمس الخميس.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس، إنه تحدث إلى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وإنه يتوقع أن تخفض السعودية وروسيا إنتاج النفط نحو 10 ملايين برميل، حيث أبدى البلدان استعدادهما لإبرام اتفاق.

ودعت السعودية، الخميس، إلى عقد اجتماع عاجل لدول “أوبك+” ومجموعة من الدول الأخرى، بهدف الوصول إلى اتفاق عادل يعيد التوازن المنشود للأسواق البترولية، التي انهارت بفعل تأثر الطلب من جائحة فيروس كورونا.

وقال وزير النفط الكويتي خالد الفاضل، اليوم الجمعة، إنه يؤيد دعوة السعودية لعقد اجتماع بين أوبك والمنتجين من خارج المنظمة.

وقالت وزارة الطاقة الأذربيجانية، الجمعة، إنه من المزمع عقد اجتماع لمجموعة أوبك+ لمنتجي النفط في السادس من أبريل/نيسان الجاري، وذلك عبر دائرة تلفزيونية مغلقة.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، الخميس، إن موسكو قد تعود إلى مفاوضات النفط مع السعودية عقب انهيار محادثات الشهر الماضي، وهبوط أسعار النفط لأدنى مستوياتها في 18 عاما.

ويرغب عدد من الدول المنتجة للنفط من خارج منظمة الدول المصدرة للبترول في الانضمام إلى التحالف القائم بين “أوبك” وأعضاء من خارج المنظمة، في إطار التحالف المعروف باسم “أوبك+”، وفقا لما قالته مصادر لوكالة الإعلام الروسية.