أسعار النفط ترتفع 1%.. وخام برنت يقارب 76 دولارًا

عبدالله المملوك

وسعت أسعار النفط مكاسبها لأكثر من 1% خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، ليقترب خام برنت من مستوى 76 دولارًا للبرميل.

وتعرضت أسعار الخام لبعض الضغوط خلال الجلسة، مع مخاوف بشأن انتشار سلالات كورونا، وارتفاع الدولار الأميركي، بعد تسارع التضخم لأعلى مستوى في 13 عامًا.

وتسيطر على السوق حالة من عدم وضوح الرؤية والتوقعات بشأن الطلب العالمي على النفط، فقد تأثّر المتعاملون سلبًا بعد تعثّر المحادثات بين كبار المنتجين لزيادة الإنتاج في الأشهر المقبلة، إذ أُلغي اجتماع أوبك+ دون اتفاق بشأن مستويات الإنتاج.

وعلًقت منظمة أوبك+ محادثاتها الأسبوع قبل الماضي حول اتفاق إنتاج يتضمّن ضخ مزيد من النفط بدءّا من أغسطس، بعد خلاف بين أوبك+ والإمارات حول كيفية تمديد الاتفاق.

وأكد بيان مشترك بين السعودية وسلطنة عمان، أمس الإثنين، استمرار التعاون بين أوبك والمنتجين الآخرين المتحالفين معها.

وارتفع سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم شهر سبتمبر بنسبة 1.1%، ليصل إلى 75.97 دولارًا للبرميل.

كما صعد سعر العقود المستقبلية لخام غرب تكساس الوسيط تسليم شهر أغسطس بنسبة 0.9%، ليسجل البرميل 74.74 دولارًا.

وتحوّلت أسعار كلا الخامين القياسي والأميركي للهبوط لمدَّة وجيزة خلال التعاملات، لكنهما عاودا الارتفاع.

وقالت وكالة الطاقة الدولية، إنه من المرجح أن تظل أسواق النفط متقلبة، بعد انهيار محادثات أوبك+، محذرةً من تدهور الأمر إلى حرب أسعار في ظل ارتفاع الطلب.

ورفعت وكالة الطاقة توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط إلى 5.4 مليون برميل يوميًا هذا العام، لكنها قلَّصت تقديراتها للعام المقبل، ليكون من المتوقع أن يسجل 3 ملايين برميل يوميًا.

وقالت المحللة لدى ريستاد إنرجي، لويز ديكسون: “المتعاملون يعيدون التركيز الآن على انتشار جائحة كوفيد-19 والمخاوف العالمية من اتّساع نطاق تفشّي سلالات جديدة تؤثّر في الأسعار، بالرغم من تقلّص إمدادات النفط على مستوى العالم”، وفقًا لرويترز.

وحذّر وزراء مالية دول مجموعة العشرين السبت الماضي من أن انتشار سلالات فيروس كورونا، وعدم حصول البلدان النامية على اللقاحات بشكل عادل يهدد تعافي الاقتصاد العالمي.

على صعيد متصل، أظهرت بيانات رسمية في الصين اليوم، تسجيل الاقتصاد الصيني نموًا بمعدل 18.3% سنويًا خلال الربع الأول من العام الجاري.