أسعار النفط ترتفع والإنتاج الأمريكى يسجل مستوى قياسيا جديد

إرتفعت أسعار النفط خلال تعاملات اليوم الجمعة فى السوق الأوروبية لتواصل مكاسبها للجلسة الثالثة على التوالى من مستوياتها المتراجعة ، يأتى هذا مدعوما من الأنباء التى تشير إلى مناقشة بين منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” وروسيا لخفض مستويات الإنتاج لدعم السوق، وبالرغم من هذا التعافى التى شهدته الأسعار اليوم إلا أن المكاسب تظل محدودة نتيجة إرتفاع الإنتاج فى الولايات المتحدة لمستويات قياسية جديدة بحسب ما ذكرته البيانات الرسمية لوكالة الطاقة الأمريكية.

وبحلول الساعة 07:35 بتوقيت غرينتش إرتفع الخام الأمريكى نحو مستوى 57.15 دولار أمريكى للبرميل من مستوى إفتتاح جلسة التعاملات عند 56.76 دولار وحقق أعلى مستوى له عند 57.23 دولارا ،بينما أقل مستوى 56.61 دولارا أمريكيا.

كما إرتفع خام برنت نحو مستوى 67.30 دولار أمريكى للبرميل من مستوى الإفتتاح عند 66.70 دولار وحقق أعلى مستوى 67.38 دولارا ،فى حين أن أقل مستوى 66.61 دولارا أمريكيا.

يذكر أن الخام الأمريكى كان قد إختتم تعاملات يوم أمس مرتفعا بنسبة 1.4 % ليسجل بذلك ثانى مكاسبه اليومية على التوالى، جاء هذا مع إستمرار عمليات التعافى من أقل مستوياته فى نحو عام عند 54.74 دولار أمريكى للبرميل والمسجل فى وقت سابق من التعاملات، وبالنسبة لعقود برنت فقد إختتمت التعاملات مرتفعة أيضا بنسبة 1.3 % لتتعافى من أقل مستوياتها فى ثمانية أشهر عند 64.63 دولارا أمريكيا للبرميل.

من جانب آخر فقد ذكرت وكالة “رويترز” أن منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك” وحلفاؤها وفى مقدمتهم روسيا سيناقشون مقترحا لخفض مستويات الإنتاج بحوالى 1.4 مليون برميل خلال العام المقبل للعمل على دعم الأسعار وتحقيق التوازن للسوق، وكانت أوبك تفكر مسبقا فى خفض الإنتاج بحوالى مليون برميل فقط.

هذا وقد ذكرت وكالة الطاقة الأمريكية خلال تقريرها الأسبوعى والصادر يوم أمس إرتفاع مستويات إنتاج النفط فى الولايات المتحدة بمقدار 100 ألف برميل يوميا فى الأسبوع المنتهى فى التاسع من شهر نوفمبر الجارى، فى ثالث إرتفاع أسبوعى على التوالى ليصل إلى إجمالى 11.7 مليون برميل يوميا، وهو أعلى مستوى للإنتاج الأمريكى على الإطلاق.

وإرتفع إنتاج النفط فى الولايات المتحدة منذ بداية العام الجارى بحوالى 2.2مليون برميل يوميا بما يعادل إرتفاع سنوى بأكثر من 22% ، وتبلغ أيضا زيادة الإنتاج الأمريكى منذ منتصف عام 2016 حوالى 3.3 مليون بما يعادل زيادة بنسبة 37.5 %.

وبهذه الإرتفاعات القياسية الجديدة التى يشهدها الإنتاج الأمريكى حاليا فقد أصبحت الولايات المتحدة رسميا أكبر منتج للنفط بالعالم ،حيث يبلغ إنتاج روسيا حاليا 11.41 مليون برميل يوميا وهو مستوى قياسى أيضا ، وإنتاج السعودية حوالى 10.7 مليون برميل يوميا.

أما عن مخزونات الخام التجارية فى الولايات المتحدة فقد ذكرت الوكالة إرتفاع المخزونات فى البلاد بمقدار 442 مليون برميل، وهو أعلى مستوى منذ بداية شهر ديسمبر من العام الماضى، فى علامة سلبية تشير إلى ضعف مستويات الطلب فى أكبر مستهلك للنفط بالعالم.