أسعار النفط تتخطى النفط فوق 56 دولارا بعد انحسار إصابات كورونا في الصين

صعدت أسعار النفط، اليوم الأربعاء، بعد أن أظهرت بيانات للقطاع انخفاض مخزونات الخام الأمريكية على نحو غير متوقع الأسبوع الماضي.

وأسهم أيضا في ارتفاع أسعار النفط إعلان الصين، ثاني أكبر مستهلك في العالم للنفط، تسجيل أدنى مستوى يومي للزيادة في الإصابات بكوفيد-19 في أكثر من أسبوعين.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 39 سنتا أو ما يعادل 0.7% إلى 56.30 دولار للبرميل بحلول الساعة 0736 بتوقيت جرينتش، لتعزز مكاسب محدودة حققتها أمس الثلاثاء.

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 37 سنتا أو ما يعادل 0.7% إلى 52.98 دولار للبرميل، لتتعافى من خسائر تكبدتها أمس الثلاثاء.

وقالت فاندانا هاري محللة سوق النقد لدى فاندا انسايتس “خام غرب تكساس الوسيط ارتفع قليلا على خلفية انخفاض أكبر من المتوقع في مخزونات الخام الأمريكية وفقا لما أعلنه معهد البترول الأمريكي، ما بدد أثره زيادات في البنزين ونواتج التقطير”.

وذكر معهد البترول الأمريكي أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك في العالم للنفط، انخفضت 5.3 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 22 يناير/كانون الثاني مقارنة مع توقعات المحللين في استطلاع أجرته رويترز لزيادة 430 ألف برميل.

لكن البيانات كشفت أن مخزونات البنزين ارتفعت 3.1 مليون برميل ما يزيد بكثير عن المتوقع.

وتظهر بيانات معهد البترول الأمريكي أن مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، زادت 1.4 مليون برميل مقارنة مع توقعات بانخفاض 361 ألف برميل وأن معدل تشغيل المصافي نزل 76 ألف برميل يوميا.