أسعار الغاز تزداد بنسبة 60%

بلغ سعر الغاز الطبيعي مستوى قياسيا في أوروبا والمملكة المتحدة على وقع المخاوف المرتبطة بالإمدادات، في حين تناقش الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إمكان فرض عقوبات على قطاع الطاقة الروسي جراء الحرب.

وارتفع السعر المرجعي للغاز “تي تي أف” الهولندي بأكثر من 60 في المئة إلى مستوى قياسي بلغ 345 يورو للميغاوات ساعة فيما بلغ سعر الغاز البريطاني 800 بنس للوحدة الحرارية.

واقترب سعر خام “برنت بحر الشمال” من 140 دولارا للبرميل وبات في طريقه لتسجيل أعلى سعر له منذ 14 عاما.

وأفاد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أن واشنطن وحلفاءها يبحثون في حظر واردات النفط الروسية ردا على الهجوم على أوكرانيا.

وقال المحلل لدى “كوميرزبنك” كارستن فريتش إن “تفكير الغرب في حظر واردات النفط الروسية ردا على الحرب في أوكرانيا تسبب بانفجار الأسعار”.

وأضاف “ثمة تكهّنات بأن أوروبا قد تقرر بشكل مستقل وقف استيراد الغاز الروسي. حتى الآن، يتدفق الغاز بشكل طبيعي”.

وتعد روسيا مصدرا أساسيا للغاز الطبيعي ومن بين أكبر منتجي الخام في العالم.