أسعار الذهب تتراجع مع تصريحات أعضاء الاحتياطي الفيدرالي

عبدالله المملوك
تراجعت أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم الخميس، مع تصريحات متشددة من جانب بنك الاحتياطي الفيدرالي، مما عزز قيمة الدولار الأميركي.

ويترقب المستثمرون صدور تقرير الوظائف الأميركي عن شهر يوليو الماضي، وذلك في وقت لاحق من اليوم.

أسعار الذهب اليوم
تراجع سعر العقود الآجلة لمعدن الذهب، تسليم شهر ديسمبر ، بنسبة 0.1%، ما يعادل 1.90 دولارًا، ليسجل 1812.60 دولارًا للأوقية.

كما انخفض سعر العقود المستقبلية للمعدن الأصفر بأكثر من 0.1%، أو 2.63 دولارًا، ليسجل 1809.11 دولارًا للأوقية، فيما تراجع سعر عقود الفضة، تسليم شهر سبتمبر بنسبة تزيد عن 0.2%، مسجلاً 25.40 دولارًا للأوقية.

وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، تراجع سعر التسليم الفوري للبلاتين بنحو 0.8%، ليصل إلى 1019.61 دولارًا للأوقية، على حين ارتفع سعر البلاديوم الفوري بنحو 0.5% مسجلاً 2665.20 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، استقر مؤشر الدولار، والذي يرصد أداء الورقة الأميركية مقابل سلة مكونة من 6 عملات رئيسة، عند 92.282 نقطة.

وتعرض المعدن الأصفر لضغوط جراء قوة العملة الأميركية؛ إذ أن الذهب مقوم بالدولار ما يجعله أكثر تكلفة بالنسبة لحائزي العملات الأخرى عند صعود الورق الخضراء.

وكانت أسعار الذهب شهدت تقلبات قوية في جلسة أمس الأربعاء، بعد بيانات اقتصادية مخيبة للآمال، أظهرت إضافة القطاع الخام الأميركي وظائف أقل بكثير من المتوقع خلال الشهر الماضي.

وقلص المعدن مكاسبه بشكل كبير بعدما قال نائب رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي، ريتشارد كلاريدا، أمس، إن شروط رفع معدلات الفائدة يمكن تحقيقها بحلول نهاية عام 2022، ما أدى لتحجيم الخسائر في قيمة المعدن.

كما اقترح كلاريدا وثلاثة أعضاء آخرين في الفيدرالي التخلص التدريجي عن شراء المركزي الأميركي للسندات في وقت لاحق من هذا العام، أو في وقت مبكر من العام المقبل، بناءً على التعافي في سوق العمل.

وتؤدي أسعار الفائدة المرتفعة إلى زيادة تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب بدون فائدة.