أسعار البترول ترتفع 17% في شهر واحد وسعر البرميل يصل لـ 89.60 دولار

قفزت أسعار النفط خلال التعاملات اليومية اليوم الثلاثاء، لتواصل الارتفاع بعد تسجيلها الأسبوع الماضي أعلى معدل للأسعار منذ 7 سنوات، وتأتي الارتفاعات وسط توقعات بتعافي في الطلب على الوقود، خاصة وأن هناك زيادة محدودة في الإنتاج من قبل منتجي النفط الرئيسيين.

وارتفعت أسعار خام برنت العالمية للعقود الأجلة لشهر أبريل 89.60 دولار للبرميل خلال بداية تعاملات اليوم، وقد أغلقت أسعار النفط الشهر لتسليم شهر مارس أمس عند 91.21 دولاراً للبرميل.

كما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي ليسجل 88.47 دولارًا للبرميل ، بعد أن ارتفع بنسبة 1.5٪ خلال نهاية العقود لشهر مارس والتي أغلقت الأمس الإثنين.
أسعار النفط ترتفع لأعلى مستوي لها منذ 2014

وحققت أسعار النفط بنوعيه أعلى مستوياتهما منذ أكتوبر 2014 خلال يوم الجمعة عند 91.70 دولارًا لخام برنت، و88.84 دولارًا لخام غرب تكساس العالمي، حيث حققت أسعار النفط مكاسب بنحو 17٪ في يناير 2022، وهي أكبر مكاسب شهرية منذ فبراير 2021 ، وسط نقص الإمدادات والتوترات الجيوسياسية في أوروبا الشرقية والشرق الأوسط.

ومن جهته، قال هيرويوكي كيكوكاوا ، المدير العام للبحوث في شركة نيسان للأوراق المالية، إنَّ السوق يحافظ صعوده بشأن توقعات شح العرض والذي يستمر مع ارتفاع الطلب، خاصة مع انخفاض المخاوف بشأن انتشار متغير فيروس كورونا أوميكرون.

وأضاف «كيكوكاوافي»، تصريحات له لوكالة «رويترز»، أنَّ أنظار العالم تتجه في الوقت الحالي إلى قرارات منظمة «أوبك +»، خاصة فقي ظل تطور الصراع القائم بين روسيا ودول الغرب بسبب أوكرانيا.

وتوقع عدد من المحللون أن تحافظ «أوبك+»، والتي تضم العديد من الدول بقيادة روسيا، على سياسة الزيادات التدريجية في الإنتاج عندما تجتمع يوم الأربعاء القادم.

عززت التوترات بين روسيا والغرب بسبب أوكرانيا من أسعار النفط الخام، حيث تعد روسيا، ثاني أكبر منتج للنفط في العالم، وهو ما أثار مخاوف من احتمال تعطل إمدادات الطاقة إلى أوروبا بسبب هذه الخلافات القائمة.

وأعلنت كلا من الولايات المتحدة وبريطانيا استعدادهم لمعاقبة القيادات الروسية المقربة من الرئيس فلاديمير بوتين بتجميد أصول وحظر سفر إذا دخلت روسيا أوكرانيا مع تصاعد التوترات في الأمم المتحدة، خاصة في ظل وجود تخوفات من نقص إمدادات النفط في الوقت الذي يزداد فيه الطلب.