أسعار البترول تحقق مكاسب للأسبوع السادس على التوالي

ارتفعت أسعار البترول إلى أعلى مستوى لها منذ سبع سنوات بنهاية تعاملات الجمعة، مسجلة مكاسب للأسبوع السادس على التوالي، حيث أدت الاضطرابات الجيوسياسية إلى زيادة المخاوف بشأن نقص إمدادات الطاقة، وحققت العقود الآجلة أطول سلسلة مكاسب أسبوعية منذ أكتوبر.

أسعار البترول
صعدت العقود الآجلة لخام برنت القياسي 69 سنتًا لتبلغ 90.03 دولارًا للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ أكتوبر 2014، وأغلق خام غرب تكساس الأمريكي مرتفعًا 21 سنتًا عند 86.82 دولارًا للبرميل.

كافح كبار المنتجين في منظمة البلدان المصدرة للبترول- أوبك وحلفاء بقيادة روسيا، المعروفة باسم أوبك بلس، لرفع مستويات إنتاجهم، إلا أنها لم تستطع تلبية احتياجات السوق، حيث تلقت الأسعار دعما من المخاوف بشأن صراع عسكري محتمل في أوكرانيا يمكن أن يعطل أسواق الطاقة، وخاصة إمدادات الغاز الطبيعي إلى أوروبا، كما فاقمت الأزمة الهجمات التي شنتها جماعة الحوثيين اليمنية على الإمارات.

قال مات سميث، مدير أبحاث السلع في ClipperData، أن حالة عدم اليقين الجيوسياسية والمخاوف المتعلقة بحجم المعروض تؤدي لاستمرار صعود الأسعار.

وصرحت عدة مصادر في أوبك بلس لرويترز، أن التحالف في اجتماع 2 فبراير من المرجح أن يلتزم بالزيادة المقررة في إنتاج البترول المستهدف لشهر مارس.

وأوضح مارشال ستيفيز محلل أسواق الطاقة لدى آي.إتش.إس ماركيت، أن الزيادة المقررة لأن بعض المنتجين الرئيسيين في مجموعة أوبك بلس، بما في ذلك روسيا، يواصلون الكفاح للوفاء بحصص إنتاجهم.