أزمة دبلوماسية بين أمريكا ولبنان بسبب الوقود

تناولت الصحف البريطانية عددا من القضايا الشرق الأوسطية من أبرزها الأزمة دبلوماسية بين الولايات المتحدة ولبنان، حول استيراد النفط من إيران، وقرار بايدن الإفراج عن التحقيقات حول هجمات أيلول/سبتمبر 2001، مشيرة إلى احتمال تورط سعودي.

ونستهل عرض الصحف بصحيفة الاندبندنت التي كتبت تقول إن أزمة الوقود اللبنانية التي أدّت إلى انقطاع التيار الكهربائي وقطع المياه عن الملايين، أثارت أزمة دبلوماسية مع الولايات المتحدة، بسبب خطة استيراد النفط الإيراني في انتهاك للعقوبات المفروضة على إيران.

وأضافت أن ذلك دفع الأمم المتحدة إلى التعهد بتقديم 10 ملايين دولار للمساعدة في الأزمة.

وذكّرت الصحيفة بأزمة لبنان الإقتصادية وبانهيار العملة المحلية، الناتجان عن سنوات طويلة من “سوء الإدارة والفساد”. وبتبعات هذه الأزمة في ما يخصّ الشح في مادة الوقود، وتأثيره على تأمين الكهرباء والمياه، وعلى القطاع الصحي.

وقالت إن أزمة الوقود تسببت أيضاً بأزمة دبلوماسية. وإن الولايات المتحدة حذرت لبنان من القبول بسفينة النفط الآتية من إيران.