أرامكو تورد النفط إلى شمال غرب أوروبا بكميات 110 آلاف برميل يوميًا لمصفاة كالوندبورغ الدنماركية

كتب – عبدالله المملوك

وقّعت شركة أرامكو للتجارة- الذراع التجاري لشركة أرامكو السعودية- اتفاقية مع مجموعة كليش، ستقوم بموجبها الشركة السعودية بتوريد 110 ألف برميل يوميًا من النفط الخام إلى مصفاة كالوندبورغ الدنماركية.

ياتي ذلك في ضوء خطط شركة أرامكو السعودية للتوسع بمبيعات النفط في العديد من الأسواق العالمية، مستعينة في ذلك بخطة إستراتيجية تنفّذها شركة أرامكو للتجارة، من خلال توقيع اتفاقيات وشراكات مع العديد من الشركات والمصافي في مختلف دول العالم.

وقالت الشركة الدنماركية، إن أرامكو السعودية ستزوّد الكميات المتفق عليها مع إمكان طرح خام عربي محتمل، وخام طرف ثالث ومكثفات، حسبما ذكرت منصة إس آند بي غلوبال بلاتس.

وتسمح الصفقة لشركة أرامكو للتجارة بالوصول إلى سوق التكرير في شمال غرب أوروبا، وذلك في إطار مساعى عملاق النفط السعودي لإيجاد منافذ إستراتيجية جديدة للنفط الخام؛ ما يمكّنها من إيجاد موطئ قدم في العديد من الأسواق المستقبلية.

واستحوذت مجموعة كليش، التي لها مكاتب في لندن وجنيف، على إكوينور ريفينغ في الدنمارك في ديسمبر من العام الماضي، وشملت عملية الاستحواذ مصفاة كالوندبورغ، ومحطة في شمال غرب زيلندا، ومحطة هيدهوسين بالقرب من كوبنهاغن بالإضافة إلى أصول البنية التحتية الأخرى.

قال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو إبراهيم البوعينين، إن صفقة إمدادات الخام ستسمح لشركة أرامكو بإجراء معاملات مماثلة في أوروبا وأجزاء أخرى من خريطة الطاقة”.

وتراجعت صادرات السعودية من الخام والمكثفات إلى شمال غرب أوروبا من 312 ألف برميل يوميًا خلال وقت قياسي للإنتاج في أبريل 2020 إلى 32 ألف برميل يوميًا في أغسطس 2020 ، وفقًا لبيانات الشحن من كبلير.

وتعدّ الصين واليابان والهند وكوريا الجنوبية ومصر أكبر مشتري النفط السعودي الخام، كما أظهرت البيانات أنه يجري تسليم كميات كبيرة أيضًا إلى مصر والولايات المتحدة وتايوان وسنغافورة.

وتعزز الشراكات الإستراتيجية لشركة أرامكو في أنشطة التكرير، والكيميائيات، والتسويق، وتلبي طموحات عملاق النفط السعودي في تنمية قطاع التكرير والمعالجة والتسويق.

كما تدعم جهود الشركة عبر جميع مراحل سلسلة القيمة، ومنحها وجودًا وتخصيص منافذ إستراتيجية جديدة للنفط الخام؛ ما يمكّنها من إيجاد موطئ قدم لها في العديد من الأسواق المستقبلية.