أرامكو تستعين بـ”هيونداي أويل” لتأمين احتياجاتها من المشتقات النفطية في سنغافورة

وافقت شركة تكرير النفط في كوريا الجنوبية “هيونداي أويل بنك” على تقديم منتجات نفطية مكررة بقيمة 3 تريليونات وون (2.5 مليار دولار) إلى شركة أرامكو للتجارة في سنغافورة، الذراع التجارية لشركة أرامكو السعودية، خلال عام 2022.

وبحسب مسؤول في الشركة الكورية، فإنه بموجب الاتفاق، ستُورِّد هيونداي أويل بنك نحو 10 آلاف برميل يوميًا من البنزين، و50 ألف برميل يوميًا من الديزل، و20 ألف برميل يوميًا من وقود الطائرات لشركة أرامكو للتجارة في سنغافورة، في المدة من 8 فبراير/شباط إلى 31 ديسمبر/كانون الأول.

وقال المسؤول إن أحجام الإمدادات الدقيقة ستتحدد لاحقًا، اعتمادًا على أسعار المنتجات النفطية التي ستتحدد على أساس معايير “إس أند بي غلوبال بلاتس سنغافورة”.
وهيونداي أويل بنك هي أصغر شركات التكرير في كوريا الجنوبية من حيث القدرة، وهي تدير وحدتي تكرير بسعة مجمعة 520 ألف برميل يوميًا، في مجمع دايسان على الساحل الغربي للبلاد.
إمدادات سابقة

في عام 2021، قدّمت شركة تكرير النفط الكورية الجنوبية ما قيمته 1.08 تريليون وون (نحو 940 مليون دولار) من المنتجات النفطية لشركة أرامكو للتجارة في سنغافورة، إذ زوّدتها بنحو 10 آلاف برميل يوميًا من البنزين، و20 ألف برميل يوميًا من الديزل، و20 ألف برميل يوميًا من وقود الطائرات.
وقال المسؤول إن الشركة الكورية الجنوبية تخطط لزيادة إنتاج المنتجات المكررة، لتلبية هوامش تكسير أقوى، وتحسين الطلب في كل من الأسواق المحلية والخارجية.

ومن المتوقع شحن معظم نواتج التقطير المتوسطة إلى سنغافورة مبدئيًا، وتوزيع البضائع وتداولها وبيعها في مختلف الأسواق الآسيوية، بالإضافة إلى مناطق أخرى، وفقًا لتقدير الشركة السعودية، حسب تقرير “إس أند بي غلوبال بلاتس”.

وأظهرت أحدث بيانات من شركة كوريا الوطنية للنفط، أن كوريا الجنوبية أرسلت 52.04 مليون برميل من المنتجات النفطية إلى سنغافورة في 2021، بزيادة 36% من 38.3 مليون برميل صُدّرت إلى مركز تجارة النفط الآسيوي في 2020.
أرامكو سنغافورة

يمتلك عملاق النفط السعودي نسبة 17% من أسهم هيونداي أويل بنك، إذ تُعد ثاني أكبر مساهم فيها، بعد شركة هيونداي للصناعات الثقيلة، وهي أكبر شركة لبناء السفن في كوريا الجنوبية، التي تملك حصة 74.1%.

وخلال العام الماضي، وقعت هيونداي للصناعات الثقيلة صفقة مع الشركة السعودية بشأن مشروعات الهيدروجين الأزرق والأمونيا، التي بموجبها ستستورد شركة هيونداي أويل بنك غاز البترول المسال من أرامكو السعودية لتحويله إلى “الهيدروجين الأزرق”.
وبموجب الصفقة، توفّر أرامكو السعودية لشركة هيونداي أويل بنك “الأمونيا الزرقاء”، التي تُنتَج بانبعاثات الكربون التي يجري التقاطها وتخزينها، وستستخدم المصفاة الأمونيا الزرقاء من أرامكو وقودًا لمرجل الغاز الطبيعي المسال الذي سيُبنى بحلول عام 2024.