أرامكو ترفع أسعار النفط إلى آسيا بعد فشل محادثات أوبك+

الخام العربي الخفيف يصل إلى 2.70 دولارًا

عبدالله المملوك

أعلنت شركة أرامكو السعودية، اليوم ، رفع أسعار شحنات النفط الخام إلى آسيا خلال شهر أغسطس ، في أعقاب فشل تحالف أوبك+ في التوصل إلى اتفاق بشأن زيادة الإنتاج.

وأظهرت وثيقة التسعير أن السعودية رفعت أسعار البيع الرسمية لجميع درجات الخام التي تبيعها إلى آسيا.

وحددت أرامكو سعر البيع الرسمي للخام العربي الخفيف لآسيا عند 2.70 دولارًا للبرميل، فوق المستوى القياسي، بارتفاع 80 سنتًا عن يوليو .

وتأتي هذه الزيادة للشهر الثاني على التوالي، إذ قررت شركة النفط السعودية رفع أسعار شحناتها إلى آسيا خلال يوليو .

وسجّل الخام العربي الخفيف 1.90 دولارًا للبرميل فوق المستوى القياسي، بارتفاع 20 سنتًا عن شهر يونيو ، و10 سنتات عن شهر مايو.

ورفعت الشركة أيضًا أسعار شحنات الخام العربي الخفيف للولايات المتحدة، وحدّدت السعر الرسمي عند 1.25 دولارًا فوق المستوى القياسي، بزيادة 20 سنتًا عن شهر يوليو .

كما زادت أسعار شحنات الخام العربي الخفيف لأوروبا بمقدار 80 سنتًا، لتسجّل 1.10 دولارات تحت المستوى القياسي، مقارنةً بـ 1.90 دولارًا في يوليو .

وكانت التوقعات تُشير إلى اعتزام أرامكو رفع الأسعار الرسمية لبيع النفط إلى عملائها الرئيسيين في آسيا خلال شهر أغسطس ، نظرًا لتعافي الطلب على النفط.

وتجاوزت أسعار الخام حاجز الـ 75 دولارًا للبرميل، خلال شهر يوليو الحالي.

وقرر تحالف أوبك+ إلغاء اجتماعه الوزاري -الذي كان من المقرر عقده أمس الإثنين للمرة الثالثة على التوالي، في ظل الخلافات القائمة بسبب تمسّك الإمارات بموقفها إزاء تعديل خط الأساس الخاص بها.

وكان وزراء أوبك+ -باستثناء الإمارات قد وافقوا، الجمعة الماضية، على رفع الإنتاج بنحو 2 مليون برميل يوميًا من أغسطس إلى ديسمبر 2021، مع تمديد التخفيضات المتبقية من أبريل 2022 حتى نهاية عام 2022.

فقد رفضت الإمارات تمديد الاتفاقية الحالية الخاصة بتخفيضات إنتاج النفط إلى ما بعد أبريل 2022، دون تغيير شهر الأساس، الذي وصفته بأنه كان منخفضًا للغاية في اتفاق أوبك+ الأساس.

وتمسّكت السعودية بتمديد الاتفاق أولًا إلى نهاية ديسمبر 2022، بوصفه أولوية قبل زيادة الإنتاج.