أرامكو: بدائل الوقود الأحفوري التي يجري تطويرها تبدأ من قاعدة صغيرة

شركة أرامكو السعودية

قال رئيس مجلس إدارة أرامكو السعودية، ياسر الرميان، إن عملية الانتقال العالمي للطاقة ستحتاج إلى عقود من التطوير، وستحدث مسارات مختلفة بسرعات مختلفة.

وأضاف الرميان في مؤتمر عقد اليوم الاثنين في منطقة الظهران السعودية نقلاً عن صفحة أرامكو بموقع التواصل- تويتر، أن قطاع الطاقة دخل مع حلول العام 2020 عصراً جديداً مليئاَ بالتحديات، مشيرا إلى أن هناك الكثير من القصص حول انتقال الطاقة “الناشئة” والتي يمكن أن يكون لها تأثير استراتيجي على أمن الطاقة في العالم”.

وأضاف الرميان أن التغيرات الكبرى في مجال الطاقة تأخذ وقتا طويلا لتتحقق على أرض الواقع، مبينا أن قطاع الطاقة التقليدي لا يواجه حاليا منافسة حقيقة من الطاقة البديلة.

وتابع: أكثر من 99 بالمائة من السيارات تعمل بالطاقة التقليدية مشيرا إلى أن الجهود المبذولة لتطوير البدائل تعرض بالفعل من قبل المؤسسات المالية.

كما أشار إلى أن هناك طريقة واحدة فقط لاستمرار انتقال الطاقة، لافتاً إلى ضرورة استغلال التكنولوجيا للتخفيف من الأثر البيئي للنفط والغاز، وتوفير طاقة بأسعار مناسبة.

وتابع: يجب أن نجد طرقًا جديدة لدفع حدود العلوم والتقنيات والابتكار لتخفيف بصمة الكربون والنفط”، مبيناَ أن بدائل الوقود الأحفوري التي يجري تطويرها تبدأ من قاعدة صغيرة.

كما شدد الرميان على أهمية استخدام التكنولوجيا والتقنيات الحديثة في نجاح قطاع الطاقة واستدامته؛ ليستطيع تأمين الطاقة حتى في الأوقات الصعبة.