خليجي

«أديداس» توقع شراكة بقيمة 1.2 مليار دولار مع «مانشستر يونايتد»

[ad_1]

جدد فريق «مانشستر يونايتد» الإنجليزي لكرة القدم عقد رعاية ملابس الفريق مع «أديداس»، في صفقة ضخمة بلغت قيمتها 900 مليون جنيه إسترليني (1.2 مليار دولار) تستمر لعقد آخر.

وستواصل شركة الملابس الرياضية الألمانية تصنيع الأطقم والملابس الأخرى لفريق كرة القدم البريطاني، في واحدة من أكبر صفقات رعاية الدوري الممتاز التي بدأت في عام 2015، بعد انشقاق الفريق عن «نايكي».

قال نادي «مانشستر يونايتد» على موقعه على الإنترنت إن الشراكة مع أديداس «أثارت حماس الجماهير في جميع أنحاء العالم بمبادرات التفكير المستقبلي والتصميمات المميزة على أرض الملعب والملابس الثقافية المفضلة لدى الجماهير».

وأضاف «تزيد الصفقة الجديدة من التركيز على فريق مانشستر يونايتد للسيدات استمراراً لالتزام الشركتين بدفع لعبة السيدات إلى الأمام».

هبوط سهم شركة أديداس بـ4.6% ليكون أكبر الخاسرين في مؤشر «داكس»

قيمة الصفقة

قال الرئيس التنفيذي لشركة «أديداس» بيورن غولدن «نحن فخورون للغاية بالإعلان عن تمديد العقد مع مانشستر يونايتد».

وتابع «أديداس ومانشستر يونايتد هما من أهم العلامات التجارية في كرة القدم الدولية ومن الطبيعي جداً بالنسبة لنا أن نواصل تعاوننا».

تزداد قيمة الصفقة المنعقدة يوم الاثنين على الصفقة السابقة، والتي كانت قيمتها نحو 750 مليون جنيه إسترليني.

يمكن أن تكون مثل هذه الصفقات التجارية مربحة للفرق الرياضية، إذ تنمو جاذبيتها الدولية ويصبح بيع الملابس العصرية مصدر دخل إضافياً.

تنتمي لـ8 علامات تجارية شهيرة.. ملابس رياضية تحتوي على مادة سامة قاتلة

صفقة بيع على الأبواب

تأتي الصفقة في وقت من المحتمل أن يكون النادي المشهور عالمياً معروضاً للبيع.

في العام الماضي، قال مالكو النادي عائلة جليزر الأميركية، إنهم بدؤوا «عملية لاستكشاف البدائل الاستراتيجية»، والتي قد تتضمن بيعاً كاملاً؛ وكانت هذه أخباراً مُرحباً بها لمشجعي الفريق لأن ملكيتها لا تحظى بشعبية كبيرة معهم منذ أن تركت عملية شراء «مانشستر يونايتد» النادي مثقلاً بدين صافٍ قدره 626 مليون دولار.

وصنفت فوربس مانشستر يونايتد على أنه ثاني أكثر الفرق قيمة في العالم، حيث قدرت قيمة الفريق البالغ من العمر 145 عاماً بـ6 مليارات دولار، وارتفعت أسهم الفريق بنسبة 2 في المئة في التداول بعد الإعلان عن الصفقة.

[ad_2]

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى