«أدنوك» الإماراتية: مركز «ثمامة» يحقق 4 مليارات درهم من استخدام التكنولوجيا والرقمية

اعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، أن مركز «ثمامة للمكامن البترولية» التابع لها استطاع تحقيق قيمة تجارية بلغت 1.1 مليار دولار (4.04 مليار درهم) منذ اطلاقه عام 2017. جاء ذلك خلال فعاليات «أسبوع أدنوك للابتكار» الذي يعقد افتراضياً في الفترة من 21-25 فبراير 2021.

ويعتبر مركز «ثمامة»، الذي سُمي تيمناً بالمكمن الأهم في أبوظبي، جزءاً أساسياً من استثمارات أدنوك الاستراتيجية في مجال التكنولوجيا الحديثة والرقمية لرفع الكفاءة وسرعة الاستجابة لمتغيرات الأسواق وتمكين النمو الذكي، وذلك في الوقت الذي تواصل فيه الشركة سعيها لتنفيذ استراتيجيتها المتكاملة 2030 للنمو الذكي.

ويضم مركز «ثمامة»، الذي يقع في مقر أدنوك الرئيسي، مجموعة من خبراء الجيوفيزياء وعلماء الجيولوجيا ومهندسي البترول في أدنوك، وهو يستفيد من البيانات الضخمة والتحليلات الذكية للوصول إلى الموارد الهيدروكربونية وتحقيق قيمة أكبر من المكامن النفطية الحالية. كما يساهم مركز «ثمامة» في دفع جهود الابتكار عبر مشاريع أدنوك في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج، وخفض تكاليف التطوير، وتعزيز القيمة من جميع الحقول البرية والبحرية المنتجة في إمارة أبوظبي.

وقال ياسر سعيد المزروعي، الرئيس التنفيذي لدائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في أدنوك: «في ظل النقلة النوعية التي تشهدها أدنوك، نحن نواصل تنفيذ استثمارات ذكية على صعيد الابتكار في عملياتنا في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج لتعزيز القيمة وزيادة العائد الاقتصادي لدولة الإمارات تماشياً مع نهج وتوجيهات القيادة الرشيدة. وتؤكد القيمة التجارية التي حققها مركز ’ثمامة‘ منذ اطلاقه عام 2017 على جهود أدنوك وسعيها للاستفادة من التقنيات المتقدمة والبيانات الضخمة وتطبيقات التكنولوجيا الرقمية والخبرات الهندسية لتعزيز مكانتها شركة رائدة بين شركات النفط والغاز العالمية خصوصاً على صعيد خفض تكاليف العمليات ومستويات انبعاثات الكربون».