“أدنوك” الإماراتية تنجز 73% من مشروع تعزيز مرونة عمليات تكرير النفط الخام

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، التقدم في “مشروع تعزيز مرونة عمليات تكرير النفط الخام” في الرويس، مع إنجاز 73% من المشروع.

وقالت الشركة في بيان، إن “مشروع تعزيز مرونة عمليات تكرير النفط الخام” يتيح معالجة خام زاكوم العلوي المستخرج من حقول النفط البحرية في أبوظبي إلى جانب 50 نوعاً مختلفاً من الخامات الأخرى، وذلك بعد أن كانت عملياتها للتكرير معتمدة بشكل رئيسي على معالجة خام مربان المستخرج من الحقول البرية في إمارة أبوظبي على مدى 40 عاماً”.

وتبلغ تكلفة مشروع تعزيز مرونة عمليات تكرير النفط الخام، 12.8 مليار درهم (3.5 مليار دولار أمريكي).

وسيتيح “مشروع تعزيز مرونة عمليات تكرير النفط الخام” عند إنجازه في منتصف عام 2022 معالجة ما يصل إلى 420 ألف برميل يومياً من أنواع النفط الخام الأكثر ثقلاً وحموضة، وذلك من مجمل الطاقة التكريرية للمصفاة في الرويس التي تصل إلى 840 ألف برميل يومياً.

وتم تركيب العناصر الهيكلية الرئيسية في الموقع على مدى الشهرين الماضيين، منها هياكل 24 وحدة لإزالة مخلفات الكبريت، ووحدتا تقطير جديدتان تتيحان فصل المكونات في النفط الخام لمضاعفة عمليات التكرير.

كما تم نقل وحدتي التقطير التي يبلغ وزن كل منهما 317 طناً من كوريا الجنوبية إلى دولة الإمارات، فيما استغرق تركيب الهياكل التي يبلغ ارتفاعها 80 متراً ثلاثة أسابيع خلال شهري يونيو ويوليو 2020.

يشار إلى أن “أدنوك للتكرير” تنتج أكثر من 40 مليون طن سنوياً من المنتجات المكررة للأسواق حول العالم، حيث تقوم بتكرير ما يصل إلى 922 ألف برميل يومياً من النفط الخام والمكثفات في مختلف المنتجات التي تشمل الغاز البترولي المسال، والنافتا، والجازولين، ووقود الطائرات، وزيت الغاز، والزيوت الأساسية، وزيت الوقود، وغيرها من المواد الخام الأخرى المستخدمة في صناعة البتروكيماويات مثل البروبلين.

كما تنتج الشركة منتجات متخصصة مثل أسود الكربون وفحم الأنود. ومنذ عام 2019، تعمل أدنوك للتكرير كمشروع مشترك بين أدنوك وشركتي الطاقة الأوروبيتين “إيني” و”أو إم في”.