أخطر 3 ثغرات تعرض لها مستخدمو “واتس آب”

خلال العام الماضي ظهرت عدة ثغرات خطيرة في تطبيق التراسل الفوري الأشهر “واتس آب”، والتي أجبرت شركة فيس بوك المالكة للتطبيق على تحديثه بشكل مستمر وتحسين التأمين ووقف تلك الثغرات،وكان آخرها ثغرة تسمح للمستخدمين بحذف الرسائل المرسلة بعد مضي 7 دقائق على عكس ميزتها، والتي تسمح فقط بالحذف قبل مضي 7 دقائق.

ومن أخطر الثغرات التي تعرض لها مستخدمي “واتس آب”، ومنها:

1- ثغرة الكشف عن موقع المستخدم:

كشف عنها مبرمج حواسب بولندي، بكشفه عن عيب في التطبيق يكشف عن موقع المستخدم بإرسال أي رابط عبر الواتس آب، وقال إن الثغرة جاءت بسبب الأداة المستخدمة لضمان إرسال الروابط التي يتم كتابتها يدويًا.

2- ثغرة الكشف عن مواعيد نوم المستخدم:
الثغرة الثانية كشف عنها مهندس برمجيات آخر، وهي معرفة مواعيد استخدام التطبيق ومواعيد غلقه لمعرفة مواعيد نوم المستخدم، من خلال تحليل الأرقام من تطبيقات الطرف الثالث.

ومعرفة مواعيد نوم المستخدمين أحد المعلومات المهمة والضرورية للمعلنين والتي تساعدهم على اختيار توقيتات الإعلانات، وتباع تلك المعلومات بمبالغ كبيرة.

3- ثغرة الكشف عن الرسائل لطرف ثالث:
هي الثغرة الأخطر والتي تم الكشف عنها في يناير الماضي، ومن خلالها تمكنت أطراف ثالثة من التعرض لرسائل المستخدمين وبعضهم، وذلك بسبب أخطاء في التشفير.

وكشف عن الثغرة خبير الأمن الإلكتروني توماس بويلتر في منتصف 2016، وأعتقد أن الشركة قامت بإصلاح الثغرة، إلا أنه في يناير من عام 2017 تأكد أن الثغرة ما زالت قائمة، وقيل إن الثغرة كانت متعمدة من تطبيق “واتس آب” لمنح الفرصة للحكومات للتجسس على مواطنيها بفك شفرات الرسائل.