أبوظبي: الشباب قادر على تأسيس مستقبل مستدام للطاقة المتجددة

أكد المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي، أن ما يشهده قطاع الطاقة محلياً وعالمياً من تحول نحو المصادر النظيفة والمتجددة وما رافقها من حلول وأدوات مبتكرة هو بمثابة المسار المستقبلي الذي سيشكل مظلة إبداعية لفئة الشباب، تمكنهم من التأسيس لمستقبل أكثر استدامة وقدرة على تلبية المتطلبات المتزايدة على الطاقة بشتى أنواعها.
وشدد رئيس دائرة الطاقة -في كلمته بمناسبة اليوم العالمي للشباب، الذي يصادف 12 أغسطس/آب من كل عام- على أهمية الالتزام بدعم التعليم عالي الجودة، والقائم على التجربة العملية والابتكار، كونه أحد الوسائل الأكثر نجاعة في التأسيس لجيل شاب متعلم وقادر على إحداث التغيير الإيجابي.

وقال إن شباب الإمارات يحظى بأولوية خاصة من قيادتنا الرشيدة، تمثلت بالإعلان عن وزارة الدولة للشباب، وتطوير واعتماد الاستراتيجية الوطنية للشباب كأداة منهجية لتفعيل مستويات المشاركة الفاعلة في مسيرة بناء الوطن والمساهمة في التنمية حول العالم، في ظل ما تمتلكه الدولة من مقومات اقتصادية وحضارية وثقافية قادرة على التأثير إيجاباً إقليمياً وعالمياً.
وتابع المرر أن اختيار “النهضة بالتعليم” شعار اليوم العالمي للشباب 2019 يؤكد أهمية التعليم في بناء الأجيال وتمكينها وتفعيل مساهمتها، فالعلم أساس البناء والتقدم.

وقال المرر إن دائرة الطاقة بأبوظبي تحرص على تهيئة البيئة المناسبة والقادرة على استقطاب الشباب الإماراتي للمساهمة في مسيرة التحول التي يشهدها قطاع الطاقة، وتشجيع اعتماد الابتكار والبحث العلمي كركيزتين أساسيتين لتحقيق الريادة في هذا المجال، وبما يتوافق مع ما تعتمده حكومة أبوظبي والحكومة الاتحادية من خطط وبرامج لتمكين الشباب.