أبل تسمح لعمالها بإمكانية مناقشة ظروف العمل والأجور

قد تكون أبل حريصة على تقليل الشكاوى المستقبلية بشأن ظروف العمل، حيث قالت إن بي سي نيوز إنها حصلت على مذكرة داخلية صدرت حديثًا تخبر الموظفين أنه يُسمح لهم بمناقشة الظروف والأجور خارج الشركة، حيث يجب أن يتمتع الموظفون بحرية التحدث عن القضايا بالطريقة التي “يشعرون بها براحة أكبر”، بما في ذلك مع المديرين وفريق الأفراد (الموارد البشرية).

وسيعزز البيان الحقوق التي يتمتع بها العمال الخاصون بالفعل بموجب قانون علاقات العمل الوطني، والذي يسمح للعمال بتنظيم ومناقشة الظروف، بالإضافة إلى سياسة السلوك الخاصة بشركة أبل.

وتمثل هذه الخطوة لحظة حلوة ومرة ​​لمنتقدي ثقافة العمل في أبل، حيث تدعم المذكرة معتقداتهم بأن الشركة محدودة بشكل غير عادل في الحديث عن قضايا العمل من خلال إغلاق الاستطلاعات وقنوات Slack.

كما اتهم موظفون مثل Ashley Gjøvik شركة أبل بمعاقبة العمال على التحدث بصوت عالٍ عن طريق منحهم إجازة أو حتى فصلهم من العمل، ومع ذلك، جاء البيان بعد فوات الأوان لمنع حدوث أضرار كبيرة.

وتواجه أبل الآن ثماني تهم عمالية تزعم قضايا مثل المضايقة والفصل التعسفي، في حين أن مذكرة مثل هذه قد تسمح بمزيد من المناقشة للمضي قدمًا، إلا أنها لا يمكن أن تغير الماضي.