آمال اتفاق التجارة تدعم أسواق النفط

ارتفعت أسعار النفط بفضل مؤشرات على إحراز تقدم في محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين، وانتعاش مفاجئ لأنشطة التصنيع في بكين.
وبحلول الساعة 13:36 بتوقيت غرينتش، ارتفع خام القياس العالمي برنت 75 سنتاً إلى 60.37 دولار للبرميل، لكنه يظل متجهاً صوب التراجع بنحو 3.4 في المائة في الأسبوع.
وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 85 سنتاً إلى 55.03 دولار للبرميل، مما سيُبقي الخام بصدد تكبد خسائر أسبوعية تزيد على 3.8 في المائة.
وأظهر مسح أجرته «رويترز» أنه من المتوقع أن تظل أسعار النفط تتعرض لضغوط في العامين الحالي والمقبل. وتوقع استطلاع شمل 51 خبيراً اقتصادياً ومحللاً أن يبلغ سعر برنت في المتوسط 64.16 دولار للبرميل في 2019، و62.38 دولار للبرميل في العام المقبل.
وخلص مسح آخر لـ«رويترز» إلى أن إنتاج أعضاء «أوبك» قد تعافى في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي من أدنى مستوى في 8 سنوات، فيما طغى أثر تعافٍ سريع لإنتاج السعودية من هجمات في سبتمبر (أيلول) على بنيتها التحتية على تراجع في الإكوادور وقيود طوعية بموجب اتفاق عالمي بشأن الإمدادات.
وتراجعت المخاوف بشأن نمو الاقتصاد العالمي، وكذلك الطلب على النفط، بعد أن قال وزير التجارة الأميركي ويلبور روس، أمس، إن «المرحلة الأولى» من اتفاق تجاري مع الصين تبدو في صورة جيدة، ومن المرجح أن يتم توقيعها قرب منتصف نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي.
وكانت بيانات حكومية قد أظهرت، الخميس، أن إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة قفز نحو 600 ألف برميل يومياً في أغسطس (آب) الماضي إلى مستوى قياسي عند 12.4 مليون برميل يومياً، بدعم من زيادة بلغت 30 في المائة في الإنتاج من خليج المكسيك.
وأصبحت الولايات المتحدة أكبر منتج للنفط في العالم، مع صعود إنتاجها إلى مستويات قياسية فوق 12 مليون برميل يومياً هذا العام، بفضل إنجازات تكنولوجية زادت إنتاج الخام من التشكيلات الصخرية في أرجاء تكساس ونورث داكوتا ونيو مكسيكو. وسجلت الولايات الثلاث زيادات في الإنتاج في أغسطس (آب).
ووفقا لتقرير شهري من إدارة معلومات الطاقة الأميركية، زاد الإنتاج في خليج المكسيك 469 ألف برميل يومياً، بينما ارتفع الإنتاج في تكساس 98 ألف برميل يومياً، وفي نورث داكوتا 28 ألف برميل يومياً. وسجل الطلب على البنزين في الولايات المتحدة مستوى قياسياً مرتفعاً بلغ 9.82 مليون برميل يومياً في أغسطس (آب). وزاد أيضاً الطلب على الديزل إلى 4.0 ملايين برميل يومياً.
إلى ذلك، انخفضت أرباح إكسون موبيل في الربع الثالث من العام إلى النصف تقريباً، إذ تضررت في الأساس من تراجع أسعار النفط وضعف أنشطتها للكيماويات. وتراجعت أرباح أكبر شركة أميركية لإنتاج النفط إلى 3.17 مليار دولار، أي ما يوازي 75 سنتاً للسهم في الربع الثالث، من 6.24 مليار دولار، أو 1.46 دولار للسهم قبل عام. وزاد إنتاج إكسون موبيل من المكافئ النفطي نحو 3 في المائة إلى 3.89 مليون برميل يومياً.
ومن جهة أخرى، قالت وزارة النفط العراقية، في بيان، الجمعة، إن صادرات البلاد النفطية انخفضت إلى 3.447 مليون برميل يومياً في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، من 3.576 مليون برميل يومياً في سبتمبر (أيلول).
وأضافت أن الصادرات من مرافئ البصرة في جنوب البلاد تراجعت إلى 3.34 مليون برميل يومياً، مقارنة مع 3.434 مليون برميل يومياً في الفترة الموازية.
وقال البيان إن متوسط الشحنات من حقول نفط كركوك (شمال العراق) إلى ميناء جيهان التركي بلغ نحو 83 ألفاً و220 برميلاً يومياً. وقالت الوزارة إن التسليمات بالشاحنات إلى الأردن كانت عند 10 آلاف برميل يومياً. كما أشارت إلى أن متوسط أسعار البيع في أكتوبر (تشرين الأول) بلغ 57.153 دولار للبرميل، وهو ما تمخض عن إيرادات بنحو 6.107 مليار دولار.
ويواصل العراق الإنتاج دون طاقته البالغة نحو 5 ملايين برميل يومياً، بما يتماشى مع اتفاق لخفض الإنتاج مبرم بين «أوبك» ومنتجين من خارجها، مثل روسيا، يهدف لدعم الأسعار.
التعليقات