آسيا تتسابق على شراء نفط غرب أفريقيا قبل العقوبات الأمريكية على إيران

ارتفع معدل شحنات الخام القادمة من غرب أفريقيا إلى آسيا الى أعلى مستوى في شهرين خلال أكتوبر تشرين الثاني مع تزاحم المصافي الصينية على بدائل للخام الإيراني قبل دخول عقوبات أمريكية حيز التنفيذ في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني.

ووفقا لحسابات رويترز وسماسرة شحن وبيانات ريفينيتيف أيكون فإن الشحنات المتجهة إلى آسيا سترتفع إلى 2.52 مليون برميل يوميا في أكتوبر تشرين الأول، بما يعادل 75 في المئة من إجمالي إنتاج أنجولا ونيجيريا وجمهورية الكونجو وغانا وغينيا الاستوائية.

ويقابل هذا 2.27 مليون برميل يوميا في سبتمبر أيلول، وهو ما كان يمثل نحو 70 في المئة من إنتاج المنطقة.

كانت الصين المحرك الرئيسي للطلب في آسيا قبل العقوبات الأمريكية التي يقول محللون إنها ستخصم من السوق 500 ألف برميل يوميا من المعروض من الخام الإيراني البالغ مليوني برميل.

وتتجه الواردات الصينية من غرب أفريقيا إلى الارتفاع إلى مستوى قياسي عند 1.94 مليون برميل يوميا، أو ما يعادل 60 شحنة، في أكتوبر تشرين الأول من 1.5 مليون برميل يوميا، أو 45 شحنة، في سبتمبر أيلول.